النعيمي يدعو لانتهاج الحوار لإنهاء الصراعات والعنف
2014-03-24
أكد الدكتور إبراهيم النعيمي أن عنوان مؤتمر الدوحة الحادي عشر لحوار الأديان يجسد اهتمام قطر ومركز الدوحة الدولي لحوار الأديان بالشباب مشيرا الى ان مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان يعمل على أن يكون مركزا نموذجيا من خلال الدورات التدريبية التي ينظمها للمعلمين والمعلمات بهدف نقل الحوار داخل المدارس.

وأشار النعيمي أن المؤتمر في ظل الاهتمام المتعاظم بالشباب سينظم في احدي جلساته مناظرة بين الشباب المسلم والمسيحي بهدف تعزيز الحوار بين الاديان.

ولفت النعيمي في رده على أسئلة بوابة "الشرق" على هامش مؤتمر الدوحة الحداي عشر لحوار الأديان أن من أهداف المركز العناية بالشباب من أجل بناء مجتمع يؤمن بالحوار من واقع أن الشباب هم اجيال المستقبل.

وأبان النعيمي أن ما يحدث من صراع في عدد من الدول العربية والإسلامية يعتبر أمراً غير مقبول داعيا إلى أهمية الرجوع للأصل والتحاور مبينا ان الجميع فوق كوكب الأرض هم أبناء الإنسانية ويجب أن يعملوا من اجل إعمار الأرض مشيرا في الوقت نفسه إلى أن المؤتمر سيرسل رسالة يخاطب من خلال الجميع بضرورة نبذ العنف مبينا ان ما يحدث الآن لا يقبله المذهب ولا العقل ولا الانسانية.

(الشرق)