العالمي للوسطية يفوز بجائزة الدوحة لحوار الأديان
2014-03-25
تسلم الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية المهندس مروان الفاعوري الجائزة الأولى في مؤتمر الدوحة لحوار الأديان في دورته الحادية عشرة بعنوان «دور الشباب في تعزيز قيم الحوار» والذي عقد في الفترة 25-26 الشهر الحالي وذلك لدور المنتدى في مشاركة رسالة حوار الاديان والإخاء الإنساني ونشر ثقافة السلام وفكر الوسطية والاعتدال القائم على الحوار البناء لتعزيز الشباب وتوجيه طاقاتهم لبناء مجتمع إنساني تسوده روح المحبة والعيش المشترك وقام بتسليم الجائزة وزير العدل القطري الدكتور حسن لحدان صقر المهندي.

وثمن الفاعوري دور قطر حكومة وشعباً بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد الذي وصف الدوحة بأنها دوحة الفكر والعطاء والديمقراطية في وقت جف وقسا عالمنا العربي معرباً عن امتنانه للقائمين على مركز الدوحة الدولي للحوار ومشيراً الى أن حصول المنتدى على الجائزة شرف كبير لافتاً الى حرص المنتدى على العمل المشترك من أجل نشر ثقافة الحوار باعتباره طريق التعايش.

واستشهد الأمين العام للمنتدى بما جاء في القرآن الكريم وفي سورة الكهف حيث كانت كلمة الحديث عن الشباب وتلطف من يخرج منهم مع من يجده كما اعتنى الرسول صلى الله عليه وسلم بالشباب وأن الدين حاجة إنسانية وفطرية ولكن المهم في إطار فهمه وممارسته هو قدرتنا على تحويله لتدين منتج فاعل حيوي يتصالح معه الناس خاصة الشاب مع ذاته وليعلو صوت الاعتدال على الغلو والتطرف وأن تتحرك في داخلنا القيم السامية في حياتنا وطاقة نورية جديدة تنشر السلام وننشر القيم ولاطريق أمامنا سوى الحوار.

وتم تخصيص الجائزة للعام الحالي للأعمال التي تتصل بنشاط الشباب في حوار الأديان، والمشاريع المتميزة التي تم تحقيقها في حقل النشاط الشبابي المتصل بحوار الأديان، ودور الشباب في الحوار الديني، ودور الحوار في تعزيز قدرات الشباب وتوجيه طاقاته الخلاقة لبناء مجتمع إنساني تسوده روح المحبة والتسامح والعيش المشترك.

(الدستور)