الدوحة لحوار الأديان يوقع مذكرة تفاهم مع مركز الدراسات الإسلامية الطاجيكي
2018-02-21
جرى على هامش مؤتمر الدوحة الثالث عشر لحوار الاديان توقيع مذكرة تفاهم بين مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان و مركز الدراسات الإسلامية لدى رئيس جمهورية طاجيكستان، حيث مثل مركز الدوحة الدوحة الدولي لحوار الأديان الأستاذ الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي رئيس مجلس إدارة المركز ، فيما وقع عن الجانب الطاجيكي الدكتور فيض الله برات زاده مدير المركز.

وتشمل المجالات التي سيتعاون فيها الطرفان التعاون والتنسيق والدعم المشترك لإقامة المؤتمرات والندوات العلمية والدورات التدريبية، وإعداد ونشر الكتب والأبحاث والنشرات الآكاديمية، وتنمية القدرات في مجالات الحوار بين الأديان، والدراسات المقارنة، ودراسات السلام، وتلاقي الحضارات.

بالإضافة إلى تبادل زيارات للباحثين والموظفين بين المؤسستين؛ لتطوير الخبرات العلمية والعملية، والتنسيق في كافة المجالات الأخرى التي تخدم أهدافهما، والتي يمكن تطويرها إلى مشاريع مشتركة.

وعن أهمية توقيع مذكرة التفاهم، صرح الدكتور إبراهيم النعيمي رئيس مجلس إدارة المركز، بأن هذه المذكرة تأتي في إطار سلسلة من الاتفاقات التي وقعها المركز ، وذلك لتعزيز التواصل ومد جسور التعاون مع المراكز التي تحمل ذات الهم في مختلف دول العالم.
وأضاف بأن التعاون بين دولة قطر، وجمهورية طاجيكستان متميز، وتوقيع المذكرة اليوم سيساهم في دعم تلك الجهود المشتركة، ووضعها في إطار أكثر فعالية.

الجدير بالذكر أن مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان بدولة قطر مركزٌ دوليٌّ مَعنيٌّ بنشر ثقافة الحوار بين الأديان، ومد جسور التعاون والتفاهم بين أتباع الأديان والثقافات والحضارات حول العالم، وبناء القدرات في مجال الحوار وثقافة السلام وقبول الآخر، وتفعيل القيم الدينية لمعالجة القضايا والمشكلات التي تهم البشرية، ومعالجة جوانب الحياة المتفاعلة مع الدين، لبناء مجتمعٍ قائمٍ على الاحترام المتبادل والعيش المشترك بوئام وتجانس مهما اختلفت الأديان والثقافات والأعراق.

أما مركز الدراسات الإسلامية لدى رئيس جمهورية طاجيكستان هو مؤسسة حكومية أسسها رئيس جمهورية طاجيكستان. و هي المؤسسة الاكاديمية مسؤولة عن تنفيذ البحوث الاكاديمية و التحليلات والفحوص العلمية للمواد المتعلقة بالقضايا الدينية و تقديم الملخصات والاستشارات التخصصية عن الدراسات لاسلامية و الدينية لمصلحة رئيس الجمهرية الطاجيكستان.

و تعتبر تحليلات المبادئ تنمية الحياة الدينية و دراسة طبيعة العامل الديني في تطبيق سياسة الدولة فيما يتعلق بالدين و حرية الضمير و كذلك نشر و طباعة المصادر الاسلامية و التراث المخطوط و قيام بالبحوث العلمية فيما يتعلق بدور الاسلام و مكانته في المجتمع المدني الطاجيكيمن الواجبات الرئيسية للمركز.