الدوحة لحوار الأديان يدين آلة القتل الإسرائيلي ويترحم على أرواح الشهداء
2018-04-03
يعلن مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان عن إدانته الكاملة، وبأقسى العبارات، استشهاد نحو 16 فلسطينيا برصاص قوات الجيش الإسرائيلي، أثناء إحياء ذكرى يوم الأرض الفلسطيني، عبر مسيرة احتجاجية سلمية خرج فيها الآلاف من الشعب الفلسطيني تحت اسم "مسيرة العودة الكبرى".

ويؤكد المركز أن استمرار العنف الإسرائيلي، دون إدانة أو رادع من مجلس الأمن أو القوى الدولية الفاعلة، يقود المنطقة بالتدريج نحو حافة الانفجار، الذي يتناقض مع ما يدعو إليه المجتمع الدولي من سلام وتعايش وحوار.

ندين بأشد العبارات ونستنكر سقوط الأبرياء بشكل دوري على أرض فلسطين، وندعو المجتمع لإيقاف آلة القتل الإسرائيلية، ودعوة قادة إسرائيل للاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني، وفرض السلام العادل والشامل الذي يلبي كافة المطالب الفلسطينية العادلة، وتطبيق المواثيق الدولية بهذا الشأن، بعيدا عن الصفقات المشبوهة، والتدمير التدريجي لأي بارقة أمل في تحقيق السلام.

مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان والذي يدعو في منهجيته للحوار والتعايش بين مختلف الأديان والثقافات والأعراق، لا يملك إلا أن يرفض العنف الإسرائيلي المتكرر، ويدينه بأشد العبارات، ونسأل الله أن يرحم الشهداء، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.